فيصل بن بندر يلتقي لجنة شباب وشابات الأعمال بالرياض

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم لجنة شباب وشابات الأعمال بمنطقة الرياض بحضور معالي أمين منطقة الرياض المهندس ابراهيم بن محمد السطان ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الدكتو غسان بن أحمد السليمان وأمين عام مجلس منطقة الرياض المهندس خالد بن عبدالله الربيعة وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض .

فيصل بن بندر يلتقي لجنة شباب وشابات الأعمال بالرياض

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم لجنة شباب وشابات الأعمال بمنطقة الرياض بحضور معالي أمين منطقة الرياض المهندس ابراهيم بن محمد السطان ومحافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الدكتو غسان بن أحمد السليمان وأمين عام مجلس منطقة الرياض المهندس خالد بن عبدالله الربيعة وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض .

وفي بداية اللقاء ألقى عضو مجلس إدارة غرفة الرياض رئيس لجنة شباب الأعمال علي العثيم قدم فيها شكره لسمو أمير منطقة الرياض على دعمه المتواصل للشباب والشابات الذين تحتضنهم منطقة الرياض مشيراً إلى حرصه على تهيئتهم وتمكينهم في إطار ما تولية القيادة الرشيدة من اهتمام ورعاية بأبناء هذا الوطن المعطاء.

وأوضح أن لجنة شباب الأعمال بغرفة الرياض تأسست كأول لجنة على مستوى مناطق المملكة من أجل إلقاء الضوء على قضايا وطموحات هذا القطاع الحيوي المهم ، وترسيخ ثقافة الريادة وتحفيز العمل الحر بمجتمع الشباب ، ودعم وتمكين شباب وشابات الأعمال وإطلاق طاقتهم الإبداعية ، وتهيئة أجيال من الشباب قادرة على قيادة دفه النشاط الاقتصادي بالمملكة ودفع مسيرة البناء والتنمية ، متطلعاً أن تعكس بيئة ريادة الأعمال ما لدى المملكة من إمكانات وثروات طبيعية وبشرية ، وما يمثله قوة اقتصادها كواحدِ من أكبر 20 اقتصادا في العالم.

وأشار إلى أن رؤية 2030 التي تهدُف إلى تنويع مصادر الدخل والتحول إلى اقتصاد أكثر ديناميكية يعتمد على الاستغلال الأمثل للثروات ، فإنه يًعول على المشاريع الناشئة والصغيرة أن تلعب دوراً أكبر في بناء قاعدةِ اقتصادية أكثر اتساعا وتنوعاً وأن تساهم في خلق وتوطين الوظائف.

وقال ” إن تحفيز ودمج وتوظيف الابتكار والمعرفة وتوطين التقنية بقطاع المشاريع الناشئة والصغيرة هو ما سيحقق بإذن الله النمو المستدام والتحول المنشود إلى اقتصاد المعرفة ، ولعل في إنشاء الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ما من شأنه تهيئة البيئة المحفزة لتحقيق ذلك ” .

 

الخميس ٦ أبريل ٢٠١٧م

جريدة الرياض: http://www.alriyadh.com/1583437